يعدُّ ما تقوم به أمانة شؤون الطُّلاب في الجامعة ترجمةً حقيقيَّةً لإدراك الجامعة بأهميَّة الرِّسالة الَّتي يجب أن تتحقَّق من خلالها الأهداف المرسومة؛ إذ تسعى إلى مساعدة الطُّلاب على حلِّ مشكلاتهم النَّفسيَّة والتَّربويَّة والاجتماعيَّة، وتوفير ظروف التَّكيُّف مع البيئة الجامعيَّة ومتطلَّباتها. هذا بالإضافة إلى دورها الكبير في تنمية شخصيَّة الطَّالب والعمل على صقلها من خلال توفير بيئةٍ اجتماعيَّةٍ متميِّزةٍ مزودةٍ بالخدمات اللَّازمة مثل: خدمات التَّغذية، والتَّسوُّق الدَّاخلي، والرِّعاية الصِّحيَّة، وخدمات النَّقل والإسكان.

وتولي أمانةُ شؤون الطُّلاب بالأنشطة الطُّلابيَّة اهتمامًا فائقًا بهدف تنمية مواهب الطَّالب ورعاية قدراته، وصقل شخصيَّته وتشجيعه على الإسهام في صنع حاضره ومستقبله، من خلال تلقي مقترحاته وإبداء رأيه وتدريبه على العمل بروح الفريق في بيئةٍ جامعيَّةٍ تحفِّز على تطوير الذَّات. ونظرًا للاهتمام المكثف بالأنشطة الطُّلابيَّة، فالبرامج الأكاديميَّة وقاعات التَّدريس والمختبرات لا تمثِّل قنواتٍ وحيدةً في بناء شخصيَّاتٍ قادرةٍ على التَّجاوب مع مستجِدَّات العصر؛ إنَّما لها روافد أخرى تسير بخطًى موجَّهةٍ ومقنَّنةٍ تهيِّئ الطَّالب للتَّفاعل مع مجتمعه وفق منهجيَّة خلَّاقة.

وتقوم الأمانة بهذا الدَّور لتحقيق تلك الأهداف وغيرها من خلال مراكز ومجالس يسند إليها مجموعةٌ من الاختصاصات والمهامّ منها، نوجزها في الآتي:

     - مركز الرّعاية الاجتماعيّة، حيث يشرف وينسِّق مع جهاتٍ مختلفةٍ على توفير خدمات الإسكان والتَّغذية والرِّعاية الصِّحيَّة، وخدمات التَّسوُّق والمصارف والبريد.

     - مركز التَّميُّز الطُّلابي، ويعمل على إذكاء روح النَّشاط الطلابيِّ وتشجيعه بين طلاب الجامعة من خلال جماعات النَّشاط الطُّلابي، إلى جانب تفعيل دور الطَّالب في المؤتمرات الطُّلابيَّة والمواسم الثَّقافيَّة.

     - مركز الإرشاد الطُّلابي، ويهتمُّ بالإسهام المباشر في إيجاد الحلول العمليَّة للمشكلات الاجتماعيَّة والنَّفسيَّة والتَّربويَّة الَّتي قد تعترض مسار حياة الطَّالب الجامعيَّة.

     - صندوق (مَـعين)، ويحرص على تقديم العون الماليِّ للطُّلاب؛ لتيسير فرص التَّعلُّم، وتخفيف كثيرٍ من تكاليف المعيشة عليهم، إلى جانب مكافأة الطُّلاب المجيدين والمتفوِّقين دراسيًّا.

     - مركز خدمة المجتمع، ويتولَّى عمليَّة الإشراف على تلك خدمة المجتمع المحلِّي، من خلال تلبية احتياجات كثيرٍ من الوحدات الحكوميَّة والأهليَّة لتقديم خدماتٍ إنمائيَّةٍ لاستخدام مرافق لإقامة الفعاليَّات، أو تقديم العون الفنِّيِّ والعينيِّ لإنجاح برامج تقيمها تلك المؤسَّسات كالمحاضرات والأنشطة الثَّقافيَّة الأخرى، أو من خلال تبنِّي برامج ممتدَّة.

      -المجلس الطُّلابي، ويضاف هذا المجلس إلى جملة التَّجارب المميِّزة والخاصَّة بالجامعة؛ كونه أوَّل مجلسٍ طلابيٍّ على مستوى السَّلطنة، ويهدف إلى إرساء مبدأ المسؤوليَّة، وصقل مهارات العمل الجماعيِّ على نطاقٍ أوسع بين طلاب الجامعة.

     - مجلس شؤون الطُّلاب، ويتشكَّل من ممثِّلي الكليَّات والدَّوائر والمراكز والوحدات المختلفة في الجامعة للنَّظر في الخدمات الَّتي تقدَّم للطُّلاب، والعمل على الرُّقيِّ بها؛ لتلبِّي متطلَّباتهم وتطلُّعاتهم، وغيرها من المهامِّ الأخرى الَّتي تنفَّذ وفق ما يعزِّز رؤية الجامعة ورسالتها.

 

الرِّعايـة الصِّحيَّـة:

انطلاقًا من حرص الجامعة على توفير البيئة التَّعليميَّة المناسبة لطلابها وجميع المنتسبين إليها، فقد تمَّ إنشاء مركز (جَـنَى) الطِّبي، الَّذي يعمل على توفير الرِّعاية الصِّحيَّة الأوَّليَّة من خلال العيادات التَّابعة للمركز. كما يقوم المركز بتقديم خدمات طبيَّةٍ استشاريَّةٍ متخصِّصةٍ بالتَّعاون مع استشاريِّين من مؤسَّسات أخرى. وتمتدُّ خدمات المركز لتشمل تقديم الخدمات ذاتها لأبناء المناطق المحيطة بالحرم الجامعي، كما قامت الجامعة بتوفير نظام التَّأمين الصِّحي للمنتسبين إليها بما يكفل توفير الرِّعاية الصِّحيَّة اللازمة لهم، فيما وفَّرت الجامعة سيارة إسعاف داخل الحرم الجامعي خصصت لنقل الحالات المرضية الطَّارئة.

 

خدمات النَّقل والإسكان:

توفِّر الجامعة خدمة الإسكان الدَّاخلي المهيَّأ بوسائل الرَّاحة المناسبة داخل الحرم الجامعيِّ والمحيط القريب منه نظير رسومٍ ميسَّرةٍ وفي متناول الجميع. وتكون أغلب المباني الَّتي تقع خارج الحرم الجامعي على شكل شقق؛ٍ تتفاوت سعة كلَّ شقةٍ حسب عدد الغرف. كما توفِّر الجامعة خدمة النَّقل اليوميِّ من وإلى السَّكن الدَّاخلي بشكلٍ منتظمٍ عدَّة مرَّات في اليوم. كذلك تتوفر خدمة النَّقل الأسبوعي لجميع الطُّلاب، وهي متوفرةٌ حسب الطَّلب من وإلى محلِّ الإقامة الدَّائمة. بالإضافة إلى خدمات النََّقل الخارجيِّ لغرض التََّدريب العمليِّ وفعاليَّات الأنشطة الطُّلابيَّة المختلفة.

 

خدمـات التَّغذيـة:

التَّغذية السَّليمة المبنية على أسسٍ علميَّةٍ مطلبٌ تدرك الجامعة أهميَّته، وتعمل على تحقيقه من خلال توفير ثلاثة مطاعم؛ حيث تمَّ تزويد الحرم المبدئي للجامعة بعدَّة قاعات طعامٍ خصِّصت إحداها للإناث، وأخرى للذُّكور، وثالثةٌ للموظَّفين، كما تمَّ تخصيص قاعةٍ كاستراحة للطَّالبات، وأخرى كاستراحةٍ للطُّلبة. علاوةً على توفير مركز تسوُّقٍ فسيحٍ للحصول على كثيرٍ من المنتجات واللَّوازم، ويقدِّم المطعم تشكيلةً من الأطعمة العربيَّة والشَّرقيَّة تتجاوب وأذواق المجتمع الطُّلابي بالجامعة، وفقًا للمعايير والضَّوابط الصِّحيَّة اللَّازمة وبأسعارٍ مناسبةٍ للجميع.