التعريف:

إن جامعة نزوى حريصة على توفير برامج اكاديمية ترتبط بالواقع ويشكل فيها التدريب مكوناً أساسياً. من أجل تحقيق هذا الهدف الحيوي، تعتزم كلية العلوم والاداب تقديم مساق من ثلاث ساعات معتمدة للتدريب الميداني كمتطلب قسم في كل تخصص. إن من شأن مثل هذا المساق أن يزود الطلاب بالخبرة العملية وان يعزز من فرص العمل أمامهم بعد التخرج. من منظور آخر سوف يقود التدريب الميداني لبناء جسور من التعاون مع القطاع الصناعي، ويوفر للكلية التغذية الراجعة الضرورية حول نقاط القوة والضعف لدى طلابنا، من قبل الجهات التي نؤمل بأن تقوم بتوظيفهم.

في الوقت الحاضر، فإن جميع الطلاب المسجلين في التخصصات التربوية يتلقون تدريبا ميدانيا بوزن ساعات معتمدة، في السنة النهائية. أما بالنسبة لبقية الأقسام، فإن الكلية تخطط للبدء بإدخال التدريب الميداني في التخصصات الآتية: التقنية الحيوية، الكيمياء، علوم الحاسوب، والاحصاء. وفي غضون سنوات قليلة، سوف يضاف المساق لكل التخصصات الأخرى.

إننا سوف نوضح في الاجزاء الآتية الخطة الاستراتيجية للكلية في مجال التدريب، ونورد الموجهات فيما يخص مساق التدريب الميداني.

 

الرؤية:

 تسعى كلية العلوم والآداب لأن تتلقى الاعتراف: قومياً ودولياً، بتميز خريجيها بالحذق وحسن التدريب في مجالات تخصصهم، وبوعيهم بمسؤولياتهم المهنية والأخلاقية، وتمتعهم بخبرة عملية ممتازة.

 

الرسالة:

توفير تدريب فعال للطلاب، من خلال بناء شراكات مع القطاع الصناعي، حتى يتزود الطلاب بالخبرة العملية، ومهارات الحياة الضرورية.

 

الأهداف:

·            تجهيز المتدربين وتأهيلهم مهنيا.

·            التنسيق مع الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة في مجال العلوم البحتة والعلوم الإنسانية.

·            العمل بالتعاون الوثيق مع الأقسام والكليات الأخرى لتحديد المجالات الممكنة للتدريب وخدمة المجتمع التي يمكن للكلية القيام بها.

·            اعتماد سياسة ثابتة للقيام بالنشاطات التدريبية.

·            إدخال برنامج التدريب على رأس العمل كمساق إلزامي لطلبة شهادة بكالوريوس.