|   19 نوفمبر 2017م

التعريفُ بالصُّندوق:

من منطلقِ حرصِ الجامعةِ، وإيمانًا منها بالمسؤوليَّةِ الإنسانيَّةِ والاجتماعيَّةِ تجاهَ المجتمعِ جاءت فكرةُ إنشاءِ صندوقِ "مساندةِ المتعلِّمين" بالجامعةِ؛ ليكونَ رافدًا مهمًّا من روافدِ العون. ومن هُنا فإنَّ صندوقَ مساندةِ المتعلِّمينَ يهدفُ إلى تقديمِ العون والمساندةِ الماديَّةِ والمعنويَّةِ للطُّلاب المتعثِّرينَ ماليًّا لتيسيرِ فرصِ التَّعليم المختلفةِ لهم، وصقلِ مهاراتهم العمليَّة، والسَّعيِ نحو إيجادِ برامجَ متميِّزةٍ لإثراء العمليَّةِ التَّعليميَّةِ في الجامعةِ فهو:

- "معِين" للطَّالبِ بتقديمِه العَونَ المناسبَ في الوقتِ المناسب.

- "مَعين" حيثُ إنَّه كالنَّبعِ الصَّافي للماءِ الزُّلال يَرِدُه الظمآنُ فيَروِي ظمأَه، ويعينُه على الحياةِ من دونِ منَّةٍ أو استغلال.

- "مَعين" لا ينضبُ لتجدُّدِه بما يقدِّمُه أهلُ الخير له باستمرار، وما يقومُ بهِ من جهودٍ لاستثمارِ الموارد الماديَّةِ وتنميتِها وحسنِ إدارتِها.

- "معين" لأهلِ الخيرِ لنماءِ الحسناتِ وامتدادِها، وتكاثرِ بركاتِها بعونِ اللهِ وتوفيقِه


الوضعُ القانونيُّ للصُّندوق:

*    يشرفُ على الصُّندوقِ مجلسُ إدارةٍ يشكِّلُه مجلسُ أمناءِ الجامعة.

*   تنظِّمُ عملَ الصُّندوقِ لائحةٌ تنفيذيَّةٌ صادرةٌ عن مجلِس الأمنَاء.

*   للصُّندوقِ حسابٌ لا يتجزَّأ عن رأسمالِ الجامعةِ في شكلِ حسابٍ فرعي.


أنظمةُ الصُّندوق:

أوَّلا: نظامُ فرص التَّعليم العالي:

تعريفُ النِّظام:

يتيحُ هذا النِّظامُ للطُّلابِ مواصلةَ تعليمِهم العالي بمساعدةٍ "محدُودةٍ" دونَ منَّةٍ أو استغلال، ويأتِي ذلك من خلال أحدِ برامج هذا النِّظامِ الَّتي يقدِّمُها الصُّندوق.

أهدافُ النِّظام:

-       إتاحةُ فرصِ التَّعليمِ لتمكين شرائحِ المجتمعِ كافَّة من الأخذِ بنواصي العلمِ والمعرفة.

-       تقديمُ العونِ والمساندة لتلكَ الشريحةِ الَّتي تحتاجُ إلى عونٍ إضافيٍّ لتمكينِها من الحصولِ على مبتغَاها من التَّخصُّصاتِ المعرفيَّة.

-       تحقيقُ المسؤوليَّةِ الاجتماعيَّةِ الَّتي تتبنَّاها الجامعةُ تجاهَ المجتمع.

-       إيجادُ المنافسةِ الشريفةِ بينَ الطُّلابِ لتنميةِ مهاراتِهم العمليَّة.

برامجُ النظام:

*  برنامجُ الإعانات: تتيحُ الإعاناتُ التَّنافسَ الشَّريفَ بين الطُّلابِ؛ حيثُ يشترطُ الاستمرارُ في مساعدةِ الطَّالبِ بإحرازِ نتائجَ لا تقلُّ عن (70%) في مستوياتِ اللُّغة.

*  برنامجُ المِنَح: تعملُ المِنَحُ على تخفيفِ العبْءِ الماديِّ عن كاهلِ وليِّ أمرِ الطَّالبِ المعسِر بنسبةٍ تصلُ إلى (20%) من الرُّسومِ الدِّراسيَّة.

*  برامجُ البِعثات: يتيحُ الصُّندوقُ التَّنافسَ بين طلابِ الجامعة؛ حيث يحصلُ الخمسةُ الأوائلُ من كلِّ كليَّةٍ على بعثةٍ تصلُ نسبتُها إلى (100%) من الرُّسومِ الدِّراسيَّة، كما يقومُ الصُّندوقُ بتمويلِ بعثاتٍ كاملةٍ موجَّهةٍ إلى وزارةِ التَّعليم العالي لتدعيمِ أواصرِ التَّعاونِ بين الجامعةِ والوزارةِ، وبعضُها الآخر يُعتبرُ دعمًا من الجامعةِ للمجتمع.

*  دعمُ فارقِ البعثات: حدَّدتِ الجامعةُ رسومَ السَّاعاتِ المعتمدة لكلِّ تخصُّصٍ وفقًا لعناصر التَّكاليفِ المختلفة، وبالمقارنةِ مع قيمةِ البعثةِ المقدَّمةِ من الجهةِ المانحة، وجد أنَّ هناك فارقًا يختلفُ من تخصُّصٍ لآخر حسبَ القيمةِ المعتمدةِ في ذلك التَّخصص؛ ولذلكَ فإنَّ ذلكَ الفارقَ يتحملُّهُ الصُّندوقُ كمساهمةٍ منهُ لدفعِ مسيرةِ التَّعليم بالسَّلطنة.

*  برنامجُ بعثاتٍ أو مِنَح مميَّزة: يتيحُ الصُّندوقُ للأفرادِ والمؤسَّساتِ التَّبرعَ ببعثةٍ أو منحةٍ على أن تسجَّلَ باسمِ الفرد أو المؤسَّسة.

*  برنامجُ الرُّسومِ مؤجَّلةِ الدَّفع: يتيحُ هذا البرنامجُ للطُّلابِ الخرِّيجينَ الَّذين مُوِّلتْ نفقاتُ دراستِهم على حسابِ الصُّندوقِ بردِّ جزءٍ من تلكَ النَّفقات.

 

ثانيًا: نظامُ التَّدريب:

تعريفُ النِّظام:

حتَّى لا تكونَ الشَّهادةُ العلميَّةُ الَّتي ينالُها الطُّلابُ بعدَ سنواتِ دراستِهم مجرَّدَ زخرفةٍ على ورقٍ مقوًّى، فقد تبنَّى صندوقُ "مساندةِ المتعلِّمين" تطبيقَ فكرةِ تدريبِ طلابِ الجامعةِ لصقلِ مهاراتِهم وإكسابِهم الخبراتِ اللازمةَ؛ بإتاحةِ الفرصِ لهم للتَّدرُّبِ في وحداتِ الجامعةِ المختلفةِ الإداريَّةِ والفنيَّةِ والأكاديميَّة؛ متطلِّعًا إلى تحقيقِ العديدِ من الأهداف.

أهدافُ النِّظام:

-       إتاحةُ الفرصةِ للطُّلابِ في الإسهامِ عمليًّا في دعم الجامعةِ وتحقيقِ رسالتِها.

-       غرسُ حبِّ العملِ لدى الطُّلابِ الَّذي يتأتَّى من خلالِ الممارسةِ الفعليَّةِ والتَّداخُل مع الموظفينَ بالجامعة.

-       إعدادُ الطُّلابِ لممارسةِ الحياة بعدَ التَّخرُّج، وترسيخُ مبدأِ التَّحصيلِ مقابلَ العطَاء.

-       ومنَ المؤمَّلِ أن يحقِّقَ هذَا النِّظامُ العديدَ من المزايَا للطَّالب نفسِه من بينها:

o       استغلالُ أوقاتِ فراغِ الطُّلابِ بما يعودُ عليهم بالنَّفعِ، وتعويدُهم على الاعتماد على الذَّات وتحمُّلِ المسؤوليَّة.

o      الإسهامُ في سدِّ حاجةِ الطُّلابِ الماديَّةِ، وإعانتُهم لمواصلةِ تحصيلهم العلمي.

o      توفيرُ الرِّعايةِ التَّربويَّةِ والاجتماعيَّة لطلابِ الجامعةِ؛ ممَّا يؤدِّي إلى صقلِ مواهبِهم وتنميتِها.

o      تشجيعُ الطُّلابِ أصحابِ القدراتِ والمهارات المتميِّزَة (الموهوبين).

o      إكساب الطُّلابِ فنَّ التَّعاملِ مع الآخرين بشكلٍ صحيح.

برامجُ النِّظام:

*  برنامجُ مِنحٍ لإعدادِ البرامجِ التَّدريبيَّة: هو برنامجٌ يختصُّ بتمويلِ الدَّورات التَّدريبيَّةِ الَّتي تقدِّمُها الجامعةُ للطُّلابِ للمشاركة في برامجَ تدريبيَّةٍ خارجَ السَّلطنة، وكذلك تمويلُ الدَّوراتِ الموجَّهةِ لخدمة المجتمع عن طريقِ معهد "التَّعلُّم مدى الحياة" ومركز "خدمة المجتمع".

*  برنامجُ مِنَح للتَّدريب (الإسناد): يوفِّرُ فرصًا لتدريبِ طلابِ الجامعةِ مقابلَ منحِهِم مكافآتٍ تحدَّدُ وفقَ قواعدَ وإجراءاتٍ معيَّنةٍ في عددٍ من المجالات.


 

ثالثًا: نظامُ الرِّعايةِ الاجتماعيَّة:

بالإضافةِ إلى جانبِ الاستثمارِ في أعظمِ ثرواتِ الوطن من خلالِ تيسيرِ التَّعليمِ النَّافعِ، وإتاحةِ الفرص للطُّلابِ لكسبِ الخبرات العمليَّةِ، وصقل المهارات العلميَّة؛ فإنَّ الصُّندوقَ يسعى جاهدًا إلى تذليلِ كلِّ ما من شأنِه أن يَعوقَ مسيرةَ الطَّالبِ العلميَّةِ من خلال توفيرِ عددٍ من الخدماتِ تعينُه على مواصلةِ حياتِه التَّعليميَّة.

تكاليفُ السَّكن والنَّقل:

تحقيقًا للمسؤوليَّةِ الاجتماعيَّةِ الَّتي تتبنَّاها الجامعةُ اهتمَّ الصندوقُ بإعانةِ الطُّلابِ الَّذين يواجهونَ مشكلاتٍ مادِّيَّةً وممَّن دخْـلُهم المعيشيُّ ضعيفٌ، وذلكَ بتحمُّلِ نفقاتِ السَّكنِ والنَّقلِ المستحَقَّةِ عليهم كاملة.

تكاليفُ التَّغذية:

يقدِّمُ الصُّندوقُ الدَّعمَ الماديَّ لخدماتِ التَّغذيةِ المقدَّمةِ للطُّلابِ من خلال إعفاءِ عددٍ من الطُّلابِ المُعسرينَ من دفعِ تكاليفِ التَّغذيَّة للمطعمِ الجامعي وتحمُّلِها عنهم.

رسومُ الامتحانات:

يتحمَّلُ الصُّندوقُ دفعَ رسومِ بعضِ الامتحاناتِ كمثلِ امتحانِ تحديدِ المستوى، وبعض امتحاناتِ (التُّوفل).

خدماتُ الإسكانِ الطُّلابي:

توفِّرُ الجامعةُ خدماتِ الإسكانِ الدَّاخليِّ المهيَّأ بوسائلِ الرَّاحةِ المناسبةِ نظيرَ رسومٍ رمزيَّةٍ لا تغطِّي قيمةَ التَّكاليفِ الحقيقيَّةَ لتوفيرِ هذه الخدمات؛ حيثُ يقومُ صندوقُ "مَعين" بسدادِ التَّكلفةِ المتبقيَّةِ من القيمةِ الحقيقيَّة.

الدَّعمُ الصِّحيُّ للطُّلاب:

أولتِ الجامعةُ الرِّعايةَ الصِّحيَّةَ اهتمامًا بالغًا؛ ولهذا أُنشئَ مركزُ "جنى" الصِّحي لتوفيرِ الرِّعايةِ الصِّحيَّةِ الشَّاملة، ويقوم الصُّندوق بدعم الرِّعاية الصِّحيَّة للطُّلاب من خلال تحمُّل نسبةٍ كبيرةٍ من الكشف والعلاج للطَّالب المريض عن طريق مركز جنى الطِّبي، كما وفَّرتِ الجامعةُ سيارةَ إسعاف لنقلِ المرضى إلى المستشفيات والمراكزِ الصِّحيَّة.


 

رابعًا: نظامُ إعدادِ البرامج الأكاديميَّة المميَّزة وتطويرِها:

1- برنامجُ كراسيِّ الأستاذيَّة.              2- برنامجُ مِنَح لبرامجَ محدَّدة.