|   19 نوفمبر 2017م

كلمـــــة المديـــــــــــر            

 

تحمل الجامعة – بشرف كبير – اسم مدينة عريقة هي رمز الأصالة والتاريخ في عمان، تلكم هي مدينة نزوى التي ظلت عاصمة لعمان لفترة طويلة منذ 177 هـ حتى العصر الحديث في فترة متصلة أحياناً ومتقطّعة أحياناً أخرى)قديمة الذكر عاذ الدين عائذها(.

ويحمل المركز المختصّ بالأبحاث الإنسانيّة والاجتماعيّة اسم رمز كبير في الثقافة العربيّة الإسلاميّة هو( الخليل بن أحمد الفراهيدي )وذلك اعتبارًا لمنزلة الخليل العلميّة واعتزازًا بنسبته العمانيّة ، ولما تميّز به من ذكاءٍ حادٍ وقدرةٍ عجيبةٍ على تمثّل الكون واكتشاف النظام الخفيّ المتحكّم في جملة من الفنون العربيّة.

وبالجمع بين مسمّى الجامعة ومسمّى المركز يبرزلنا عظم الدور المنوط بهذا المركز؛ إذ ينبغي عليه أن يكون مجالاً للبحث العلميّ الرصين في مجالات العلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة ، ومصدرّ تميّز على مستوى المراكز العربيّة والعالمية في مجاله.

يسعى المركز إلى تفعيل دوره المشار أعلاه، وذلك بتبنّي الأهداف الآتية:

  • إذكاء روح البحث العلمي الرَّصين في مجالات اللغة العربية بإقامة المؤتمرات العلميّة، ونشر المجلاّت المحكّمة.
  • التَّعريف بالتراث الحضاري والأدبي العماني ، عبر تحقيق المخطوطات وإجراء الدراسات .
  • تنشيط حركة التَّأليف والتَّرجمة؛ لمواكبة تطوّر العلوم والمعارف.     
  • الإسهام في صقل المواهب والقدرات الناشئة في مجالات اللغة العربية.

ولأجل بلوغ تلك الأهداف المنشودة بشكل منظّم وفاعل سيتم رفد المركز –بشكل مبدئي – بوحدات هي:

  • وحدة تحقيق التراث ونشره.
  • وحدة دراسة أدب عمان والخليج.
  • وحدة دراسة أدب عمان في المهجر الأفريقي.
  • وحدة الدراسات النقدية.
  • وحدة الدراسات اللغويّة.

وستضم كلّ وحدة مخابر علميّة. وكلّ مخبر سيضم مشاريع بحثيّة متعددة.

يرحّب المركز بكل مساهمة ايجابيّة لتفعيل دوره العلمي ، ومدّه بالأفكار والمساعدة.